0:00

by Wael CHEBBI /Arabic/English

قمة تغير المناخ في بوخارست: ما يقرب من مليون مشاهد على الإنترنت وفي الحضور في أكبر حدث إقليمي حول الحلول من أجل مستقبل مستدام

جمعت تغييرات المناخ، التحدي الأكبر في عصرنا، أكثر من 90 متحدثًا رومانيًا ودوليًا في بوخارست في 19-20 أكتوبر في قمة تغير المناخ. شاركوا في تقديم حلاً للمستقبل المستدام مع 1700 مشارك في دار الأوبرا الوطنية وفي 20 موقعًا آخر متصلة في جميع أنحاء بوخارست. بالإضافة إلى ذلك، شاهد أكثر من 827,000 مشاهد من جميع أنحاء العالم البث المباشر على حساب تويتر للمنصة الشريكة :  

We Don’t Have Time.

وأصبحت قمة تغير المناخ في نسختها الثانية حدثا مرجعيا في المنطقة للمبتكرين ورواد الأعمال والباحثين وممثلي جمعيات الأعمال وأصحاب العمل، فضلا عن المجتمع المدني والمسؤولين الحكوميين. وقد لفت انتباه الجمهور إلى موضوعات مثل مستقبل الاقتصاد الدائري والتمويل والزراعة والحفاظ على الحياة البرية والمجتمعات المحلية.

وقالت ماريا روسيفا، النائب الرئيسي لمجموعة بي آر دي جروب سوسييتيه جينيرال: “كانت فكرة هذه المبادرة هي أن نجمع اللاعبين الرئيسيين في عملية التحول نحو الاستدامة، سواء كانوا من السلطات أو النشطاء أو الشركات الناشئة أو مراكز البحوث، لتبادل الأفكار والتعلم من بعضهم البعض. كل ما نقوم به، كل ما يحدث حولنا، من الاقتصاد إلى التعليم، له تأثير على البيئة ولكن يمكن أن يصبح أيضا مصدرا للحلول المستدامة”.

وأضافت: “تتطلب حلول المشكلات المعقدة المتعلقة بتغيير المناخ مشاركة جميع الأطراف. نحن مكرمون لأن كل هذه الجماعات كانت ممثلة أيضًا في الدورة الثانية من قمة تغيير المناخ – السلطات المركزية والمحلية والمجتمعات المدنية والتجارية والخبراء ورجال الأعمال. مستقبلنا يعتمد على التعاون والعزيمة، ونحن سعداء بأننا يمكننا تيسير هذا الحوار”.

شدد الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس على أهمية التعاون القطاعي والدولي، وذكر أيضا أهمية التعليم في مكافحة تغير المناخ خلال مؤتمرات وفعاليات متعددة في الجامعات ضمن قمة تغير المناخ. وقال: “يشعر الأطفال والشباب بقلق عميق إزاء تغييرات المناخ وتأثيراتها على حياتهم، لكن في الوقت نفسه، يتوقون بشدة للمشاركة في التصدي لها. يجب أن نمنحهم القوة وتوفير الفرص للمشاركة في تسريع الانتقال الأخضر، بما في ذلك ضمان أن لديهم المهارات والأدوات الصحيحة لهذا الغرض”. تم تقديم رسالته من قبل الكسندرا-ماريا بوكشي، المستشارة الدولية – قسم المناخ والاستدامة.

وقال رئيس الوزراء الروماني، مارسيل تشولاكو: “بلادنا هي عضو في اتفاقية باريس وتلتزم بقوة بتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 2050. نعتقد أن تحويل اقتصاد رومانيا إلى اقتصاد أخضر ورقمي هو عملية طويلة الأمد تتطلب خطة وطنية قوية ومدعومة من جميع القوى السياسية والاقتصادية والمدنية”.

تغير المناخ تحدٍ عالمي له حلول محلية:

خلال القمة، وقع نيكور دان، عمدة بوخارست وهيوبرت توما، رئيس مجلس مقاطعة إلفوف، على مذكرة التفاهم بشأن الهواء النظيف والصحة والمستقبل. تم تحقيق ذلك من خلال إنشاء الحزام الأخضر في بوخارست-إلفوف،  والذي يعد جزءًا من منصة المجتمع المدني “إمبريونا بنترو كينتورا فيردي”، التي تم تأسيسها بمبادرة من متسلق الجبال على ارتفاع عالي أليكس جافان وفلورين ستويكان، مدير حديقة “أولتينيا دي سوب مونتي”. تمثل هذه المبادرة واحدة من الحلول المقترحة من قبل المجتمع المدني لمعالجة التلوث الشديد الذي يؤثر على صحة سكان بوخارست والمناطق المحيطة بها

ومن بين المواضيع المحلية الأخرى المثيرة للاهتمام النظام البيئي للطاقة المستدامة الذي تهدف رومانيا إلى بنائه. أعلن سيباستيان بوردويا وزير الطاقة أن وزارة الطاقة لديها ميزانية استثمارية تبلغ 18 مليار يورو، وهو ما يعتبره أكبر مبلغ متاح لأي وزارة في رومانيا لتوجيهها نحو المشاريع الجديدة والاستثمارات والسوق الخاصة. علاوة على ذلك، أعلن أنه “من المتوقع أن يرتفع عدد المستهلكين في رومانيا خلال العامين المقبلين إلى 236 ألفًا، وبحلول عام 2030، من المتوقع أن يتجاوز 350 ألفًا”.

غطى جدول أعمال اليوم الأول من القمة موضوعات مثل الإجراءات المناخية، والاقتصاد الدائري، والمشاريع التي تركز على الطبيعة، والاستدامة في صناعات النسيج والأغذية، والزراعة، والتخطيط الحضري. وأوضح إنجمار يورجنز، الخبير في اقتصاديات المناخ والتمويل المستدام، كيف يمكن للاقتصاد أن يصبح مستدامًا، واختتم برسالة متفائلة: “نحتاج إلى التعاون، والرشاقة، والدعم. نحتاج إلى التعاون لأنه يجب علينا أن نتعلم من بعضنا البعض، ونحتاج إلى الرشاقة لتركيز الجهود وتجربتها وارتكاب الأخطاء والعمل معًا، وفي نهاية اليوم، نحتاج إلى إقناع الجميع بأن يكون لديهم نفس الهدف. نحتاج إلى المعرفة والقدرة على بناء نظام بيئي يعمل في الواقع الجديد.”

وتحدثت إلينا باردرام، مديرة “التكيف والمرونة والتواصل وعلاقات المجتمع المدني” في المديرية العامة للعمل المناخي التابعة للمفوضية الأوروبية، عن دور هذه المديرية ومستقبلها. وشددت على أهمية القوى الثلاث التي تنطبق على كل من صناع السياسات والمواطنين العاديين. وفي عصر التضليل والانهزامية، لن نتمكن من البقاء إلا من خلال التعاون والشجاعة والتعاطف مع الأشخاص الأقل استعدادا في أوروبا وشركائنا العالميين، الذين يتعين علينا أن نساعدهم على المضي قدما.

ناقشت جورجيا إليوت سميث، مستشارة الاستدامة والناشطة البيئية والمتحدثة المهنية، المعنى الحقيقي للاستدامة وكيف ينبغي أن تكون مسؤولية الجميع. وقالت: “أولاً وقبل كل شيء، لدينا مشكلة في كيفية تعريفنا لمصطلح “الاستدامة”، لأنه أصبح أكثر من مجرد وسيلة لقول “الإدارة البيئية”. ولكن هذا ليس ما يدور حوله الأمر. الاستدامة هي في الواقع الطريقة التي يمكنك بها دعم الأعمال الناجحة على المدى الطويل. وهذا يعني أنه يجب عليك أن تأخذ في الاعتبار القضايا البيئية، لكن الأمر لا يقتصر على ذلك”.

ناقش إد جيليسبي، وهو عالم مستقبلي وكاتب ومتحدث ملهم ومؤسس مشارك لمنظمة فوتيرا، مستقبل العمل المناخي وشدد على أن السؤال الحقيقي الذي يطرحه المستقبل هو: “إلى أي مدى سنسمح للأرض بأن تصبح ساخنة؟ ونحن نعرف العواقب التي قد تترتب على تقاعسنا عن العمل: فمع ارتفاع درجات الحرارة، تصبح الأحداث الجوية أكثر عنفا، ومع ارتفاع حرارة الأرض، نصبح نحن أكثر عنفاً. ولا أعتقد أن الأمر يتعلق بإنقاذ كوكبنا. الكوكب لا يحتاج إلى إنقاذ أو تغيير. يجب أن نحبها ونقدرها لكل العجائب التي تقدمها لنا. لذا، فالأمر يتعلق بإمكانياتنا الجماعية، ومستقبل أطفالنا، واستقرارنا وحريتنا.

في اليوم الثاني لقمة تغير المناخ والتي تضمنت 20 فعالية في مواقع مختلفة بالمدينة – مؤتمرات في خمس جامعات وورش عمل ومناقشات مائدة مستديرة ومجموعات عمل في البرلمان والحكومة ووزارة البيئة والمفوضية الأوروبية – مناقشات تدور حول الشركات الناشئة الخضراء، المرونة المناخية، تغير المناخ والذكاء الاصطناعي، تحول الطاقة، ممارسات الزراعة المستدامة، الأمن الغذائي، التمويل المستدام، دور السلطات المركزية والمحلية في تحقيق أهداف الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة، ريادة الأعمال المستدامة، فرص الاقتصاد الدائري، السياسات البيئية، البحوث. وتطوير تقنيات الطاقة، بالإضافة إلى الأدب ورواية القصص وإشراك الشباب في العمل المناخي.

**CLIMATE CHANGE SUMMIT BUCHAREST 19-20 OCTOBER 2023: A Confluence of Global Minds in Pursuit of Sustainable Solutions**Bucharest played host to the largest regional event addressing the paramount challenge of our era – climate change. Over the course of October 19-20, more than 90 Romanian and international speakers convened at the Climate Change Summit to explore sustainable solutions for the future. The event, held at the National Opera House and 20 connected locations throughout Bucharest, drew the participation of 1,700 attendees, with an additional 827,000 viewers tuning in globally through the live stream on the platform, We Don’t Have Time.

In its second edition, the Climate Change Summit has emerged as a pivotal gathering for innovators, entrepreneurs, researchers, business associations, civic society, and government officials. Themes encompassed critical topics such as the future of circular economies, finance, agriculture, wildlife conservation, and local communities.

Maria Ruseva, Deputy President of PRD Group Société Générale, expressed the initiative’s core concept: “The idea behind this initiative was to bring together key players in the sustainability transition, whether from authorities, activists, start-ups, or research centers, to exchange ideas and learn from each other. Everything we do, everything happening around us, from the economy to education, has an impact on the environment but can also be a source of sustainable solutions.”

She added, “Addressing the complex problems related to climate change solutions requires the participation of all stakeholders. We are honored that all these groups were also represented in the second edition of the Climate Change Summit – central and local authorities, civic and business communities, experts, and entrepreneurs. Our future relies on collaboration and determination, and we are pleased to facilitate this dialogue.”

Romanian President Klaus Iohannis emphasized the importance of sectoral and international cooperation, highlighting the crucial role of education in combating climate change. He stated, “Children and young people are deeply concerned about climate change and its impact on their lives, but at the same time, they are eager to participate in addressing it. We must empower them and provide opportunities for engagement in accelerating the green transition, ensuring they have the right skills and tools for this purpose.” His message was delivered by Alexandra-Maria Bucșe, International Advisor – Climate and Sustainability Department.

Prime Minister Marcel Ciolacu stated, “Our country is a member of the Paris Agreement and is strongly committed to reducing greenhouse gas emissions by 2050. We believe that the transformation of the Romanian economy into a green and digital economy is a long-term process that requires a robust national plan supported by all political, economic, and civic forces.”

Climate change is a global challenge with local solutions. During the summit, Bucharest Mayor Nicușor Dan and Hubert Toma, President of Ilfov County Council, signed a memorandum of understanding on clean air, health, and the future. This milestone was achieved through the creation of the green belt in Bucharest-Ilfov, part of the civil society platform “Empriona Ventro Quintera,” initiated by mountaineer Alex Gavan and Florin Stoican, director of the “Ultima Under Heaven” park. This initiative represents one of the civil society’s proposed solutions to address severe pollution affecting the health of Bucharest residents and surrounding areas.

Among other local topics discussed was Romania’s aim to build a sustainable energy ecosystem. Minister of Energy Sebastian Boduia announced a significant investment budget of 18 billion euros, the largest available to any ministry in Romania, directed towards new projects, investments, and the private sector. He also projected an increase in consumers in Romania to 236,000 in the next two years, exceeding 350,000 by 2030.

The first day’s agenda covered climate actions, circular economy, nature-focused projects, sustainability in textile and food industries, agriculture, and urban planning. Ingmar Jurgens, an expert in climate economics and sustainable finance, explained how the economy can become sustainable and concluded with an optimistic message: “We need collaboration, agility, and support. We need collaboration because we must learn from each other, we need agility to focus efforts, experiment, make mistakes, and work together. At the end of the day, we need to convince everyone to have the same goal. We need knowledge and the ability to build an ecosystem that works in the new reality.”

Elena Bardram, Director of Adaptation, Climate Resilience, and Civil Society Relations at the European Commission’s Directorate-General for Climate Action, discussed the role and future of the Directorate. She emphasized the importance of the three forces applicable to policymakers and ordinary citizens alike. In an era of misinformation and defeatism, survival depends on collaboration, courage, and compassion for those less prepared in Europe and our global partners, whom we must help move forward.

Georgia Elliott Smith, Sustainability Consultant, environmental activist, and public speaker, delved into the true meaning of sustainability and its collective responsibility. She stated, “First and foremost, we have a problem in how we define the term ‘sustainability’ because it has become more than just a means to say ‘environmental management.’ But that is not what it’s about. Sustainability is actually how you can support successful businesses in the long term. This means you have to consider environmental issues, but it’s not limited to that.”

Ed Gillespie, futurist, author, inspirational speaker, and co-founder of the organization Futerra, discussed the future of climate work and emphasized the real question posed by the future: “To what extent will we allow the Earth to become hot?  And we know the consequences that may result from our failure to act: with rising temperatures, weather events become more violent, and with the Earth’s heat rising, we become more violent. I don’t think it’s about saving our planet. The planet doesn’t need saving or changing. We must love and appreciate it for all the wonders it offers us. So, it’s about our collective potential, the future of our children, our stability, and our freedom.

On the second day of the Climate Change Summit, which included 20 events at various locations across the city, discussions revolved around green startups, climate resilience, climate change and artificial intelligence, energy transition, sustainable agriculture practices, food security, sustainable finance, the role of central and local authorities in achieving the goals of Sustainable Development Goal 6, sustainable entrepreneurship, circular economy opportunities, environmental policies, research and development of energy technologies, as well as literature, storytelling, and engaging youth in climate action. 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here